02.09.2020

 

شرعت جمعية الجليل في الأيام الأخيرة بتنفيذ بحث ميداني شامل حول وباء الكورونا في المجتمع العربي، وذلك استمراراً لعملها المتواصل في رصد ومراقبة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والصحية لمجتمعنا الفلسطيني في البلاد.

ففي ظل انتشار الوباء في البلاد عامة وفي المجتمع العربي بشكل خاص مؤخراً، هنالك أهمية كبيرة لإجراء البحوث العلمية وذلك لرصد المعلومات وتحليلها ومن ثم استخدامها لتشكل أساسًا مركزيًا في بناء برامج وخطط استراتيجية وطرح الحلول الصحيحة ووضعها على أجندة متخذي القرار ولرصد الموارد اللازمة وتوظيفها في الاتجاه الصحيح نحو التغيير.
يجدر الذكر بأن هذا البحث ينفذ عبر مقابلات شخصية هاتفية تشمل عينة مركبة من أكثر من ١٥٠٠ شخص تمثل جميع شرائح المجتمع ما بعد الجيل ١٨ سنة وجميع المناطق الجغرافية.
اننا إذ نرى أهمية قصوى للدراسات العلمية المنظمة في مجتمعنا العربي، نتوخى من أبناء شعبنا التجاوب مع مثل هذه الدراسات بالرد وإدلاء المعلومات لما فيه مصلحة هذا المجتمع.
بقي أن نشير الى أن طاقم البحث يتألف من الد. محمد خطيب (مسؤول البحث)، د. ايفون منسباخ، السيد أحمد الشيخ محمد (مدير عام الجمعية)، الآنسة دعاء زيد (مركزة البحث).