الهيئة العربية للطوارئ تطالب وزارة الصحة بالحصول على البيانات الخاصة بمحطات التطعيم ونسب التطعيم في المجتمع العربي

الهيئة العربية للطوارئ تطالب وزارة الصحة بالحصول على البيانات الخاصة بمحطات التطعيم ونسب التطعيم في المجتمع العربي

ضمن رسالة عاجلة، قدمتها جمعية سيكوي وجمعية الجليل، باسم الهيئة العربية للطوارئ، طالبتا وزارة الصحة وصناديق المرضى بالحصول على المعلومات والبيانات المحتلنة المتعلقة بالتطعيم وتوزيع محطات التطعيم للكورونا في المجتمع العربي.

جاء في مضمون الرسالة بأن نشر المعلومات والبيانات المتعلق بالتطعيم، والخاصة بالمجتمع العربي، واتاحتها للهيئات المهنية وللجمهور الواسع هو بمثابة خطوة ضرورية من اجل تخطيط وتطوير السياسات الملائمة بطريقة متساوية ومناسبة للاحتياجات وخصائص المجتمع العربي.

كما طرحت في الرسالة ايضا تساؤلات حول المعايير الموجهة في تحديد أماكن محطات التطعيم، وخاصة من قبل صناديق المرضى، وتوزيعها الملائم على البلدات العربية مع التنويه للانتشار الضئيل لمحطات التطعيم من قبل بعض صناديق المرضى في البلدات العربية حتى هذه اليوم وبعد أسابيع من بدء حملة التطعيم. 

كما وتطرقت الرسالة الى وجوب توفير التطعيمات في القرى غير المعترف بها في النقب مع التشديد على اهمية ادخال محطات تطعيم متنقلة تعمل بالتنسيق مع الهيئات والسلطات المحلية في البلدات النائية والصغيرة.

كما وتطرقت الرسالة الى برامج التوعية للتطعيمات والمقدمة من قبل وزارة الصحة في هذه المرحلة، حول مدى انتشارها ومدى وملائمتها لظروف واحتياجات المجتمع العربي وخاصة فئة كبار السن وذوي الامراض المزمنة في هذه المرحلة.