أضحت التقنيات الحديثة، وخاصة شبكة المعلومات ( الإنترنت)، واستخدامها بصورة ناجعة وعلى نطاق واسع شرطًا من شروط الاندماج في عالمنا المعاصر ومواكبة تطوراته في شتى المجالات العلمية، والاقتصادية، والاجتماعية وغيرها. فالكثير من الأمور والمهام في حياتنا اليومية تتطلب قدرات معينة لاستخدام الإنترنت، التي بدورها تسهل وتوفر المعلومات لإدارة شتى الأمور بطريقة ناجعة.

فيما يلي نعرض معطيات عن استخدام الحاسوب والإنترنت في المجتمع العربي، معتمدين على بيانات المسح الاجتماعي- الاقتصادي للفلسطينيين في البلاد الذي أجراه ركاز في جمعية الجليل .. للمزيد يرجى الضغط على الرابط التالي :

لقراءة البحث يرجى الضغط هنا