بكر عواودة ، مدير عام جمعية الجليل:" لا يمكن لمن لا يعرف حقوقه الصحية تقييم الخدمات "

 

نشر مؤخرًا الجهاز المركزي للاحصاء في اسرائيل  تقريرًا حول رضا المواطنين  في البلاد عن الخدمات الصحية التي يتلقونها  من جهاز الصحة في اسرائيل ، هذا وقد بين التقرير بأن 82%  من المواطنين الذين نقلوا الى المستشفى  عام 2015  عبروا عن رضاهم من الخدمات الصحية التي تلقونها أثناء فترة مكوثهم في المستشفى وبأن 18%  منهم عبروا  عن عدم رضاهم عن ذلك .  كما وبين التقرير  بأن  الاشكاليات في تلقي الخدمات الصحية كانت في تحديد موعد  لزيارة طبيب مختص  وحتى  زيارة الطبيب فعليًا . فقد أفاد نصف المتوجهون لطبيب مختص بأن 48% منهم  انتظروا حتى اسبوعين لتحديد الموعد وزيارة الطبيب  وأن 24%  منهم انتظروا  من أسبوعين حتى شهر  و 19%  انتظروا  حتى ثلاثة أشهر  و5%  أكثر من ثلاثة أشهر حتى موعد زيارة الطبيب .

هذا وقد نشر التقرير أيضًا بأن 6%  من المواطنين  في جيل الـ20 فما فوق  واجهوا صعوبات  في تلقي الخدمات الصحية  مثل زيارة الطبيب وتحديد موعد وغيرها بسبب عائق اللغة . بحيث وصلت نسبة المواطنين العرب في البلاد، الذين  واجهوا صعوبات في اللغة الى 18% منهم 10% رجال و26% نساء . اضافة الى أن  46% من المواطنين العرب ليس لديهم أدنى فكرة عن حقوقهم الصحية مقابل 39% من اليهود !

 

في هذا السياق قال السيد بكر عواودة، مدير عام جمعية الجليل  : "  بأن هذه المعطيات  تؤكد الأبحاث التي تجريها جمعية الجليل في المجالات الصحية بـأنه على صناديق المرضى ووزارة الصحة بناء برامج خاصة بمشاركة المجتمع المدني لتعريف المواطنين بحقوقهم الصحية،  فلا يمكن لمن لا يعرف حقوقه الصحية أن يقيم الخدمات "  . كما أننا في جمعية الجليل سنستعرض في الأيام القريبة القادمة  معطيات مفصلة أكثر عن الوضع الصحي للمواطنين العرب في البلاد " .

للاستماع للمقابلة ادلخوا الرابط