جمعيّة الجليل تطلق حملة لمكافحة سرطان الثدي

 

جمعيّة الجليل مستمرة  في حملة  مكافحة سرطان الثدي تحت عنوان

"هذه الحياة لي ... وسأحياها"

في البلدات : الزرازير، الدحي، عرب العرامشة، بقعاثا، طوبا  الزنغرية، وداي الحمام، والغجر

 

تطلق "جمعيّة الجليل للبحوث والخدمات  الصحِّيّة" حملة "هذه الحياة لي... وسأحياها" لمكافحة سرطان الثدي في البلدات: الزرازير، الدحي، عرب العرامشة، بقعاثا، طوبا ، وادي الحمام والغجر  وذلك للسنة الحادية عشر على التوالي. بنشاطات مكثَّفة ومختلفة . بالتعاون مع السلطات المحلية والأطر التربوية وصناديق المرضى .

تمتدُّ هذه  الحملة حتى شهر آذار 2017،  بدعم من مؤسَّسة سوزان ج. كومين العالميّة، التي تُعنى بهذا المجال.

تهدف  هذه الحملة إلى زيادة الوعي حول مسبِّبات ومخاطر سرطان الثدي وأهميّة التشخيص المبكِّر  في الوقاية ومعالجة المرض لدى النساء الفلسطينيّات في البلاد. كما تهدف الحملة إلى زيادة الوعي حول مَنالِيّة الحصول على خدمات صحِّيّة لائقة ورفع الوعي للحقوق الصحِّيّة عامّة.

تتميز الحملة  بكونها تستهدف رفع الوعي المجتمعيّ لدى كافّة أبناء المجتمع الفلسطينيّ في البلاد عامّة لمكافحة سرطان ألثدي مع التركيز على مجموعات النساء الفلسطينيّات في الفئة العمريّة 35-50 عامًا بشكل مباشر.