بكر عواودة مدير عام جمعية الجليل : " نطالب بتحديد عدد المرضى المسجلين لدى كل طبيب مع المحافظة على أجور الأطباء "

 

 
شاركت جمعية الجليل في جلسة لجنة تشغيل العرب والمساواة الاجتماعية برئاسة النائب أحمد الطيبي- رئيس العربية للتغيير. بُحث خلال الجلسة التحديات الرئيسية في تعزيز صحة السكان العرب والحاجة الفورية للتغيير نحو نمط حياة صحي وذلك بمبادرة النائب الطيبي وجمعية تطوير صحة المجتمع العربي برئاسة البروفيسور بشارة بشارات. 
خلال الجلسة طرح بكر عواودة مدير عام جمعية الجليل قضية هامة حول اعتماد المواطن العربي على الطبيب كمرجعية رئيسية له، ولكن كثرة عدد المرضى لدى كل طبيب في صناديق المرضى يجعل العلاج سطحياً ولا يحصل المعالَج على خدمة لائقة. وطالب بتحديد عدد المرضى المسجلين لدى كل طبيب مثلاً 800 بدلاً من 3000 ، ورفع أجور الأطباء. 
بالاضافة الى استعراضه البحث الواسع الذي أجرته الجمعية عن الوضع الصحي للمجتمع العربي منه الاصابات بمرض السرطان، ومعطيات عديدة متيسرة لمتخذي القرارات في هذا الشأن .